كلمة معالي وزير التربية والتعليم العالي، د. صبري صيدم

يسرني بشكل خاص أن أرحب بفرصة التعاون مع اتحاد رجال الاعمال الفلسطيني التركي في تركيا ودعم الشباب وخاصة الخريجين والخريجات.

ويأتي اهتمام وزارة التربية والتعليم العالي في تطوير التعليم باتجاه إحداث تنمية اقتصادية في المجتمع، في سياق نظرته التربوية في التأسيس والمساهمة في إحداث التنمية الشاملة التي نطمح اليها جميعا.

كلمة السيد : أ. مازن حساسنة، رئيس اتحاد رجال الأعمال الفلسطيني التركي

نرحب بفرصة التعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية في مشروع بسمة، ونطمح من خلال تنفيذ المبادرة هذه إلى زيادة الوعي لدى الشباب في الريادة والأعمال، وتأصيل ثقافة العمل والإنتاج الوطني؛ من خلال توحيد الرؤى والجهود، كما نأمل من الشركات العاملة تحفيز هؤلاء الرواد على تنفيذ مشروعاتهم الصغيرة الطموحة، وتحسين المُناخ الاستثماري.

  • يرسل نسخة إلكترونيّة من هذا الطلب بعد تعبأته على البريد الالكتروني:

basmaproject@moe.edu.ps

  • آخر موعد لإرسال الطلب في موعد أقصاه يوم الخميس الموافق 28/02/2019 في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر.
تصميم وبرمجة: زكريا صالح، محمد وريدات، وزارة التربية والتعليم العالي، جميع الحقوق محفوظة 2019